منتدى العمدة في القانون

الحمد لله
لم تسجل دخولك بعد

اخي الزائر /العضو مرحبا بك

اذا كنت عضوا فبادر بتسجيل دخولك حتى تمارس جميع الصلاحيات المخصصة للاعضاء.

واذا كنت زائرا فبادر بالتسجيل في منتدانا حتى تتمكن من معاينة وقراءة محتوى جميع الاقسام والمنتديات الفرعية والمواضيع
في انظار مساهماتك
فمرحبا بك
الادارة

محاولة انشاء نواة مكتبة مرجعية في المؤلفات والكتب والدراسات في العلوم القانونية و الدراسات الاكاديمية في ذات المادة وفضاء لنشر الثقافة القانونية :اجراءات التقاضي، طلبات القوانين، استشارات قانونية..


    هل كان الانفلات في السجن المدني بالقصرين بفعل اتفاق مسبق وتخطيط مدبر..؟؟

    شاطر
    avatar
    Elomda

    الـــمـــديـــر الـــعــــــام


    الـــمـــديـــر الـــعــــــام

    عدد المساهمات : 932
    تاريخ التسجيل : 28/09/2010
    العمر : 44
    الموقع : http://juriste.nice-forum.net

    هل كان الانفلات في السجن المدني بالقصرين بفعل اتفاق مسبق وتخطيط مدبر..؟؟

    مُساهمة من طرف Elomda في السبت 30 أبريل 2011 - 0:37










    بعد الأحداث الأخيرة التي جدت بمدينة القصرين وتحديدا بالسجن المدني للقصرين كان لا بد من التساؤل حول أسباب ومسببات تجدد الفلتان الأمني في هذه المنطقة خاصة وأننا خلنا أننا تخلصنا نهائيا من حالة الهوان التي تعصف بمؤسسات الدولة...التونسية تحصلت على بعض المعلومات التي تبدو في ظاهرها على غاية من الخطورة خاصة وان ما ثبت لدينا يؤكد أن الفرار الجماعي الذي حصل في القصرين كان مخططا له منذ مدة وستليه سلسلة أخرى مشابهة قد تشمل بقية السجون الأخرى...
    التفاصيل التي بحوزتنا والتي تحصلنا عليها من مصدر موثوق صلب إطارات السجون تقول أن اجتماعا عقد يوم الأحد الفارط الموافق 24 أفريل 2011 بسجن المسعدين ضم أغلب مديري السجون وتمخض عن اتفاق يشمل النقاط التالية:
    - الدخول في إضراب سلبي وإعطاء مهلة بأسبوع للإدراة العامة للسجون والإصلاح والتهديد بتحويل الإضراب السلبي إلى إضراب فعلي إبتداء من يوم الاثنين القادم .
    - تخلي المديرين عن مسؤولياتهم الإدارية ابتداء من اليوم(وهو ما تم فعلا على ما يبدو في القصرين)
    - الاعتصام يوم السبت الموافق ل30 أفريل 2011 في مقر الإدارة العامة للسجون والإصلاح لتحقيق مطالبهم
    كما تم خلال الاجتماع الذي انعقد الأحد الفارط كما سبق أن اشرنا الاتفاق بين جميع مديري السجون على: أولا منع الزيارة على كافة المساجين,ثانيا منع الأقفاف,ثالثا منع إلحاق المساجين بالمحاكم وذلك في إطار الضغط على الإدارة العامة للسجون والإصلاح للاستجابة إلى مطالبهم وهي:
    - إعداد ملحق في قائمة الترقيات الأخيرة (من لم تشملهم الترقية خاصة الضباط السامون برتبة مقدم)
    - تكوين هيئة أركان تشمل هؤلاء الضباط صلب الإدارة العامة للسجون والإصلاح
    - الإفراج عن مدير السجن السابق محمد بن منصور المتهم بقتل سجين في سجن قابس والموقوف حاليا بسجن المهدية
    - عدم فتح أي تحقيق بخصوص المديرين والضباط الذين اقترفوا نفس الفعل...
    كانت هذه البعض من المطالب التي تم اقتراحها خلال اجتماع الأحد الفارط وحسب مصدرنا المطلع فان حالات الفرار قد تنتقل إلى سجون أخرى خاصة وان محدثنا أكد أن ما حصل في سجن القصرين اليوم حصل بعد تواطؤ من أعوان السجن المدني بالقصرين الذين خططوا الأمر مع أهالي المسجونين بعد أن أعلموهم بان المدير رفع يديه عن السجن...

    مع التجاوزات التي كشفتها لنا بعض الوثائق تؤكد بان مدير الوحدات السجنية السابق قام بجعل مناظرات السجون خلال تواجده بالسلك حكرا على أصيلي منطقته جندوبة مثلما تثبته الوثيقة...
    بعض التجاوزات الأخرى والتي تثبتها الوثائق كذلك تؤكد وجود تلاعب في عملية الانتداب حيث يقع الضغط على بعض المنتدبين الجدد للتوقيع على التزام بقبول الصنف الذي سينضم إليه بالإجبار وإلا يقع الاستغناء عنهم في حين يقع انتداب البعض الآخر في صنف أعلى رغم أن الشروط لا تتوفر فيهم والوثيقة التي بحوزتنا تؤكد انتداب ثلاث منشطات صف من الدرجة 2 رغم انه وقع انتدابهن على أساس منشطات فريق والفرق بين الدرجتين 4 سنوات خدمة كما وقع التلاعب ببعض المنتدبين من خطة عريف إلى وكيل والصنفان يفصل بنهما عشر سنوات كاملة من الخدمة...
    اغرب ما في الأمر أن مدير الوحدات السجنية الحالي له علاقة مصاهرة مع عائلة المخلوع وسبق وان اشتغل في إقليم سوسة ثم تم استدعاؤه للسجون بفضل الخدمات الجليلة التي قدمها للنظام السابق, ويوجد حاليا سجين في المسعدين يقيم في الغرفة عدد 1 وهي غرفة مخصصة للأثرياء والوجهاء وهو محكوم عليه بسبع سنوات سجنا بتهمة تعاطي المخدرات ,أمه هي ابنة خالة الرئيس المخلوع و يقع تمكينه يوميا من زيارة مباشرة بعد أوقات العمل وكان بحوزته هاتف جوال تم سحبه منه منذ ثلاثة أيام فقط...
    هذه المعلومات التي تحصلنا عليها من أحد الذين يعملون صلب هذا السلك الذي يبدو انه يعيش على وقع عديد التجاوزات حيث يؤكد محدثنا أن الغربلة التي انطلقت في شتى مؤسسات الدولة لم تشمل السجون لعدة اعتبارات أهمها أن رئيس ديوان وزير العدل كان قد تقلد سابقا مهمة مديرا عاما للسجون و كان شاهدا على عديد التجاوزات التي وقعت في عهده وقد تم تهديده بعدم المس بسلك السجون وإلا فان المحاسبة ستطاله...في نفس الديوان يعمل معه مدير عام السجون إلى حدود شهر أفريل 2000 قبل أن يتم تكليفه بمنصب آمر الحرس الوطني إلى غاية أفريل 2010 ...

    المصدر: التونسية


    _______________________________________________

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 17 يناير 2018 - 15:12