منتدى العمدة في القانون

الحمد لله
لم تسجل دخولك بعد

اخي الزائر /العضو مرحبا بك

اذا كنت عضوا فبادر بتسجيل دخولك حتى تمارس جميع الصلاحيات المخصصة للاعضاء.

واذا كنت زائرا فبادر بالتسجيل في منتدانا حتى تتمكن من معاينة وقراءة محتوى جميع الاقسام والمنتديات الفرعية والمواضيع
في انظار مساهماتك
فمرحبا بك
الادارة

محاولة انشاء نواة مكتبة مرجعية في المؤلفات والكتب والدراسات في العلوم القانونية و الدراسات الاكاديمية في ذات المادة وفضاء لنشر الثقافة القانونية :اجراءات التقاضي، طلبات القوانين، استشارات قانونية..


    هل الاختلاف كان في شكل التحرك وتوقيته ؟؟

    شاطر
    avatar
    Elomda

    الـــمـــديـــر الـــعــــــام


    الـــمـــديـــر الـــعــــــام

    عدد المساهمات : 932
    تاريخ التسجيل : 28/09/2010
    العمر : 45
    الموقع : http://juriste.nice-forum.net

    هل الاختلاف كان في شكل التحرك وتوقيته ؟؟

    مُساهمة من طرف Elomda في الأحد 1 مايو 2011 - 0:25


    هل الاختلاف كان في شكل التحرك وتوقيته ؟؟

    بعد الإحتجاج الذي سجلته جمعية القضاة على التغيير الذي أحدثته الحكومة المؤقتة بشأن تشكيل تركيبة الهيئة العليا المستقلة للإنتخابات ، أعلنت الهيئة التأسيسية لنقابة القضاة التونسيين أنها تخلت عن ترشيح ممثلين عنها لهيئة الانتخابات .
    بعد ان صدر هذا الموقف المعبر عن حسن النوايا ظللت افكر واتامل وفي الذهن تتوالى احداث الماضي وتطورات الاوضاع في الشـأن القضائي. وقد تعلمنا التفكير بعمق والحكم بالدليل والحجة والبرهان ومقارعة الحجة بالحجة الاشدّ اقناعا والدليل بالدليل الاقوى سندا فتساءلت ؟ ربما نكون قد تسرعنا واخذتنا حماستنا وغيرتنا على القضاء التي فترت فيما مضى بعد ان انتابنا شعور بالامبالات والاحباط ولم نتكاتف ولم نتراصص كالبنيان الواحد فتشتتنا وهزمنا ونال المتربصون بنا ما نالوا من اغراض خططوا لها وتخطيطهم كان واضحا ومكشوفا !!!
    اما الآن فالوضع غير الوضع والزمن غير الزمن .
    وهم يدركون جيدا ذلك ويجيدون اللعبة بوسائلهم القذرة التي الفوها.
    ولادراكهم لقواعد اللعبة وعبقريتهم في التخطيط الماكر يحسنون دائما استغلال الاوضاع باتخاذ الوسائل الكفيلة بتحقيق هدفهم.
    نحن هدفنا واحد ولن نبلغه إلا بوحدة الصف والموقف والهدم يسير اما البناء فعسير لربما تكون هذه فرصة لنبذ الخلافات وتجاوز الانقسام طالما كان هدفنا واحد وان تعددت وسائلنا وربما تعددها ليس بالعيب ولا بالمرفوض مطلقا ولكنه كان في توقيت غير مناسب من شانه ان يبعث على الشك في النوايا والبحث في الخلفيات وشخصنة الامور .
    فان كان ما نعيبه على النقابة هو بروزها في التوقيت غير المناسب ولكن النوايا قد تكون هي نفسها والمطالب لا شك في تماثلها. واخطأ من تسرع في تاسيسها لان الظرف سيُحتّم توجيه الاتهامات الى الداعين لها والتشكيك في نواياهم.
    وقد يكون اولئك وهم يجيدون الصيد في الماء العكر واستغلال الاخطاء لبث الفرقة فجعلوا الخطأ فاحشا قصديا وتمكينها من المقر وابرازها في المشهد الاعلامي واعطائها الشرعية قبل ان تكتسبها. وهم وان جعلوا في الماضي من بعض الزملاء اشباحا ومجرد مؤدين لأدوار خط سيناريوهاتها إدارة القضاء على القضاء ونجحوا في رسم الادوار واختيار الممثلين وكان نجاحهم باهرا لان الجمهور كان حاضرا غائبا يقتطع تذكرته بعشرين دينارا ويظل يشاهد مسرحية بديكور باهت ورديء مسرحية غاب عنها النقاد واسندت لها اللجنة جوائز لا تستحقها فيكفيهم ان قاموا بادوارهم والتزموا بالسيناريو المعدّ من سابق وهذا يكفي وتعاد المسرحية في كل المناسبات بنفس الحوارات ونفس الجمهور الحاضر الغائب.
    ولكنهم اليوم لم يجدوا ممثلين يتقنون مثل تلك الادوار لان الجمهور اصبح جميعهم نُقّادا. نعم جميعهم نُقادا.
    وجدوا ممثلين يرغبون في انشاء مسرح تجريبي ولعب ادوار جديدة فسارعوا في ايجاد المناخ المناسب لهم والركح الجيّد لاعداد ادوارهم ونسوا ان الجمهور لم يعد يقبل المسرحيات الرديئة ولا الاقتبايات المشوهة لانهم اصبحو جميعهم يطمحون الى لعب ادوار حقيقية بسيناريو خطوه بذاتهم واستلهموه من طموحاتهم ورغباتهم التي ظلت مكبوتة ومغيّبة لسنوات لن يرضوا بدور المشاهد الحاضر الغائب بعد اليوم
    ولتكن هذه البادرة مناسبة لنبذ الخلافات والتركيز على المطالب المشروعة دون الانزلاق في الخطاب الاتهامي وفكر المؤامرة وليكن فشلهم في شق الصفوف دافعا لتحقيق مطالب المرحلة والاستاقات التي ندافع عنها وان لم نفعل فسيكون الامر اسوأ والخلاف لم يكن في الوسائل وفي التوقيت وتلك الطامة الكبرى.
    مدير الصفحة: العمدة


    _______________________________________________



      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 19 يونيو 2018 - 23:50